أزورا
Jul 31, 2018
غربت الشمس امام كأسي
و الدخان تسلل الى رئتاي
هدوء المغرب و حر أكتوبر
يُذكراني بآخر ايامي
بطفولتي وغناء جدتي
و سيارتي ورائحة البخورِ
بحقيبتي و وداعٍ سطحي
لصديقٍ و غريبِ
و الشمس قد غربت
و اليوم انجزى و حان وداعي
وحنيني لوطني
حبسته بداخل معطفي
و الحر التهم اصحابي وذكرياتي
هربت منهم بهدوء و تئاني
بلا خبرٍ ولا مرسولٍ
لا لأهلي ولا لإصحابي
جف كأس النبيذ امامي
و تطاير رماد سيجارتي
و ودعت دبي و الإماراتِ
ودعت ضحكة أبي
رائحة أمي
و حنين اخواتي
و دعت براءة ابناء اخي
و خجل ابناء اختي
و دعت غرفتي و سريري
و تركت خلفي تلك التي لم تعد انا
و رحبت بنفسي